نبذة عن المياه

تغطي المياه أكثر من ثلثي الكوكب، ولكن تمثل المياه العذبة التي يسهل الوصول إليها - والتي توجد في الأنهار والبحيرات والأراضي الرطبة ومستودعات المياه الجوفية - أقل من واحد في المائة من إمدادات المياه في العالم

 

ومع تزايد عدد سكان العالم، فإن الطلب على المياه - من أجل الشرب والصرف الصحي والزراعة وإنتاج الطاقة - من بين الاستخدامات الكثيرة الأخرى، يتزايد أيضا. وفي الوقت نفسه، يؤدي النشاط البشري وتغير المناخ إلى تعطيل دورات المياه الطبيعية، مما يضع النظم الإيكولوجية للمياه العذبة تحت ضغوط. ويشكل التلوث وتطوير البنية التحتية واستخراج الموارد تحديات إضافية.

 

اقرأ المزيد

ما نقوم به

أهداف التنمية المستدامة ذات الصلة

الناس والشركاء

تقود وحدة النظم الإيكولوجية للمياه العذبة التي يوجد مقرها في نيروبي، عملنا في هذا المجال، بالتعاون مع المكاتب الإقليمية التابعة للأمم المتحدة للبيئة ومراكزها التعاونية في جميع أنحاء العالم، وتسترشد باستراتيجيتنا للمياه العذبة 2017-2021. ونشرك أيضا عددا من الشركاء لتنفيذ العمل على الصعيدين القطري والإقليمي، داخل منظومة الأمم المتحدة وخارجها على حد سواء. ونحن نعمل كجزء من لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية، التي تنسق عمل الأمم المتحدة بشأن المياه والصرف الصحي. ويشمل شركاؤنا الخارجيون المؤسسات التجارية والمؤسسات الأكاديمية والمنظمات غير الحكومية.