Synthesis reports

الطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية - من الموروثات إلى الحلول المبتكرة

الطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية - من الموروثات إلى الحلول المبتكرة: تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، بتكليف من جمعية الأمم المتحدة للبيئة في عام 2016، التي تسعى إلى تنبيه صناع السياسات وأصحاب المصلحة الآخرين إلى الدور الحاسم للإدارة السليمة للمواد الكيميائية والنفايات في التنمية المستدامة تطوير. وتقيم الطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية الاتجاهات العالمية وكذلك التقدم المحرز والثغرات في تحقيق الهدف العالمي لتقليل الآثار الضارة الناجمة عن المواد الكيميائية والنفايات بحلول عام 2020.

توصلت الطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية إلى أن الهدف العالمي لتقليل الآثار الضارة للمواد الكيميائية والنفايات لن يتحقق بحلول عام 2020. وبالرغم من وجود حلول، لكن هناك حاجة ماسة إلى اتخاذ إجراءات أكثر طموحًا من جانب جميع أصحاب المصلحة في جميع أنحاء العالم.

وسيتم إطلاق التقرير التجميعي في 11 آذار/مارس 2019 في الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة. تم تقديم موجز مقتضب لمقرري السياسات كوثيقة عمل للدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة وهو متاح بجميع لغات الأمم المتحدة الست. وسيتم إصدار النسخة الكاملة للطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية في نيسان/أبريل 2019 في الاجتماع الثالث للفريق العامل المفتوح العضوية للمؤتمر الدولي المعني بإدارة المواد الكيميائية.

تم إعداد الطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية على مدار السنوات الثلاث الماضية من خلال عملية شارك فيها أكثر من 400 عالم وخبير من جميع أنحاء العالم تحت إشراف اللجنة التوجيهية للطبعة الثانية من التوقعات العاليمة للمواد الكيميائية بمشاركة من جميع المناطق ومجموعة واسعة من أصحاب المصلحة. وتم إعداد التقرير استجابةً لمقرر مجلس الإدارة 27/12، الذي تم اعتماده في عام 2013، وقرار جمعية الأمم المتحدة للبيئة 2/7، الذي تم اعتماده في عام 2016.